ماذا يفعل الناس في ويمبلدون؟

يمكنني أن أقول ويمبلدون! ذلك المكان من الكرة الأرضية الذي تسمع به صوت مضارب كرة التنس وكأنها تضرب داخل جمجمتك مُحدثةً قعقعةً يتحرك على إثرها بؤبؤ عينيك يمنة ويسرة في محاولةٍ سريعة تقول لك: ركّز! في الصيف الماضي قررت الذهاب لبريطانيا، في الأسبوعين الأولى اخترت الإقامة في أحد ضواحي لندن، تلك البقعة التي تُدعى ويمبلدون. … متابعة القراءة ماذا يفعل الناس في ويمبلدون؟

ماذا تفعل بي طيْبة؟!

طيْبة الطيبة! والمدنية المنورة.. من سمّاها ولقّبها لاينطقُ عن الهوى، فهو الصادقُ فيما يقول، والمُصيبُ فيما يُقر، والمُحقُّ فيما يختار. ذوقهُ رفيع.. وحديثهُ خلّاق.. ومكانهُ طِيبٌ ونورٌ على نور! وجههُ وضّاء.. وجبينهُ أغر.. وكفّهُ سلام.. وطلعتهُ بهيّة.. ليس له شبيه.. ولا يُوازي سمّوه أحداً من قبله ولا من بعده.. مشيهُ وقار.. وقعودهُ استغفار.. وجوارهُ أحسنُ … متابعة القراءة ماذا تفعل بي طيْبة؟!

أصدقاء المرحلة: قلم ودفتر وأفوكادو

هذه الأيام أستطيع أن أقول: خير صديقً في الزمان “قلم ودفتر” : ) منذ بداية العام الميلادي اخترت أن أمارس الكتابة بشكل شبه يومي “بقلم ودفتر” ليس بالجوال أو الكمبيوتر لأن التجربة تختلف تماماً. الهدف الذي من أجله بدأت الكتابة هو أنني أريد أن أضع أفكاري على الورق.. لتترتب.. أو بالأحرى ليترتّب ذهني وطريقة تفكيري. … متابعة القراءة أصدقاء المرحلة: قلم ودفتر وأفوكادو

أنتَ عَضُدي.. بكَ أُحاول

صادف هذا اليوم الجمعة يوم الاحتفال بنهاية البرنامج التدريبي الذي التحقت به هذا الصيف في لندن والذي استمر قرابة الشهرين. حينما عدت لغرفتي مساءً؛ أخذت وقتاً أتأمل كيف مرّ الوقت سريعاً لم أشعر به.. وبينما كنت مندهشة من سرعة تصرّم الشهرين؛ انتبهت أن هذا اليوم هو آخر أيام السنة الهجرية! حقاً؟! أغمضت عينيّ وأجريت مسحاً … متابعة القراءة أنتَ عَضُدي.. بكَ أُحاول

خزّان احتياطي للحياة

بينما كنت أقرأ كتاباً لبرتراند راسل أحد الفلاسفة البريطانيين؛ لفتني الاقتباس التالي وأثار تفكيري للحظات ثم خلصت إلى كتابة هذه التدوينة.. يقول راسل: فحتى في الحياة الأكثر حظاً توجد أوقات تكون فيها الأمور على غير ما يرام. فالقليل من الناس لم يتشاحنوا مطلقاً مع زوجاتهم، والقليل من الآباء لم يشعروا بالقلق تجاه مرض أبنائهم، والقليل … متابعة القراءة خزّان احتياطي للحياة

ماذا تعلّمت من إبليس؟!

كتبت بالأمس تغريدة أني كنت في لقاء مع شخص وكنا نتحدث عن مصادر التعلّم فقاطعني ساخراً: حتى إبليس تقدرين تتعلمين منه.. ثم أردف بحديث المصطفى المعروف: “قد صدقك وهو كذوب“. أذكر أني لم أتمالك نفسي من الضحك ولكن بنفس الوقت بقيَت هذه العبارة العميقة عالقة بذهني حتى بعد انتهاء الاجتماع.. وبينما أقود سيارتي كنت أتساءل … متابعة القراءة ماذا تعلّمت من إبليس؟!

عباطتي مع مُقيّم اختبار الايلتس!

من يعرفني عن قرب يعرف أني لست شخصاً عبيطاً، ولكن ربما يكون هناك حالات استثنائية يظهر جلياً هذا النوع من العباطة. حسناً.. لندخل بالموضوع الآن. قبل يومين كان لدي اختبار ايلتس، لم أكن مستعدة لادراسياً ولا نفسياً وربما لهذا السبب تكاتفت الظروف لأصبح عبيطة. كان موعد اختبار المحادثة الساعة 12 ظهراً، ومَن لا يعرفه هو … متابعة القراءة عباطتي مع مُقيّم اختبار الايلتس!

أيّاً كانت الحياة؛ فهي طيّبة

جلست اليوم في مكتبتي أتامل الكتب وكلما مرّ بصري بكتاب تذكرت منه عبارة كُتب لها أن تبقى في ذاكرتي. قفزت أمامي هذه العبارة “أيّاً كانت الحياة فهي طيّبة” من كتاب لا تنسَ أن تعيش، فتوقفت عندها وأجريت مسحاً سريعاً للمفاهيم التي علقت بذهني من هذا الكتاب، فآثرت أن أشارككم هذه التدوينة. مؤلف هذا الكتاب بييرو … متابعة القراءة أيّاً كانت الحياة؛ فهي طيّبة

جريمة أن تبدأ حوارك بنصيحة

أنا واحدة من هذا المجتمع العجيب الذي أتلقى فيه النصائح أينما وجّهت وجهي وقدميّ! اليوم الخميس خرجت بكل حماس لأتحدّث عن موضوع يهمّني كثيراً.. انتبه لكلمة “أتحدّث“، كان لدي موعد مع شخص أستشيره في هذا الموضوع وقد أعددت الكثير من المحاور لأتكلم بها معه ثم بعد ذلك أستشيره وأتفتح على آفاق واسعة من وجهة نظره.. … متابعة القراءة جريمة أن تبدأ حوارك بنصيحة

عن أهمية أن تكون شجاعاً

” أريد أن أجد حقيقتي الخاصة التي من أجلها يمكنني أن أموت“ لا أعرف قائل هذا الاقتباس ولكن على عكس ما نحن عليه في الحياة، نبدو نسخاً متشابهةتوارثنا معتقدات وعادات من الأهل والمدرسة والمجتمع شكّلت جزء كبيراً من هويتنا التي لم تعد متفردة لأنها نتاج جهود مشتركة وربما جذورها من أزمنة عتيقة. اعتدنا أن نبقى … متابعة القراءة عن أهمية أن تكون شجاعاً